تبلیغات
alarabee - علاقة علم اللغة العام بعلم اللغة التطبیقی
دوشنبه 17 آبان 1389

علاقة علم اللغة العام بعلم اللغة التطبیقی

   نوشته شده توسط: zohre pourshaban    

علاقة علم اللغة العام

بعلم اللغة التطبیقی وعلم اللغة النفسی وعلم اللغة الاجتماعی

مستخلص من كتاب الدكتور عبده الراجحی:

"علم اللغة التطبیقی وتعلیم العربیة"

ینهض علم اللغة على دعامتین:

1)  نظریة لغویة       2) ووصف لغوی

یتقاسم علم اللغة نظریتان ومنهجان:

1) البنیویة   2) التولیدیة

وهناك علوم لغویة فرعیة ظهرت مع تطور علم اللغة الحدیث، منها علم اللغة التطبیقی.

فما معنى علم اللغة التطبیقی؟

- تطبیق نتائج الدراسة اللغویة

عمره لا یتجاوز ثلاثین عاما

- ظهر مصطلح "علم اللغة التطبیقی" فی الجامعات البریطانیة سنة 1946م

- أما معناه فینظر إلیه من جهتین: مجالاته والمصطلح الذی استقر علیه

1) مجالاته: تعلم اللغة الأولى وتعلیمها، وتعلیم اللغة الأجنبیة، التعدد اللغوی، التخطیط اللغوی، علم اللغة الاجتماعی، علم اللغة النفسی، علاج أمراض الكلام، الترجمة، المعجم، علم اللغة التقابلی، علم اللغة الحاسوبی، أنظمة الكتابة ... ولكل من هذه المجالات مشكلة یعالجها... وبعضها استقل لیصبح علما قائما بذاته.

یغلب على علم اللغة مجال تعلیم اللغة، سواء لأبنائها أو لغیرهم، أی اللغة الأم أو اللغة الأجنبیة، مع تغلیب هذه الأخیرة.

- ویما أنه مكون من مصطلحین: علم اللغة، و تطبیقی، فقد  ظن البعض أنه مجرد تطبیق لنتائج علم اللغة ، وهذا غیر صحیح.

- یرى الكثیرون أن المصطلح نفسه (علم اللغة التطبیقی) غائم وغیر دقیق.

 

2) طبیعته، وحدوده ومجالاته؟

یرى البعض أنه علم مستقل وله إطاره المعرفی الخاص به، وله منهج ینبع من داخله، فهو إذن فی حاجة إلى نظریة خاصة به.

-   یرى البعض أنه علم وسیط بین العلوم التی تعالج النشاط اللغوی الإنسانی، مثل علوم اللغة وعلم النفس والاجتماع والتربیة،

- إذن له قاعدة علمیة یأخذها من هذه العلوم كلها.

یعرفه أحد الخبراء فی هذا المجال بأنه: "استعمال ما توافر لدینا عن طبیعة اللغة من أجل تحسین كفاءة عمل عملی ما تكون اللغة العنصر الأساسی فیه".

- إنه میدان علمی تعلیمی فی آن واحد.

- له أهداف سیاسیة ترتبط بساسة الدول، كما هو الحال فی بعض الدول التی تتعدد فیها اللغات، فتضطر إلى الإجابة عن الأسئلة الآتیة:

أتدرس اللغات الأجنبیة؟

وأیة لغة؟

وما المیزانیة لتنفیذ ذلك؟

- ثم تأتی الأسئلة الأخرى من قبیل:

ما الأهداف من تعلیم لغة معینة ؟

وإلى من نقدم هذه اللغة ؟

وما المدة اللازمة لتعلیمها ؟

یأتی فی المستوى الثالث ما یجری فی حجرة الدرس، العملیة التعلیمیة نفسها، والمقصود بها غالبا تعلیم اللغة الأجنبیة، إلى جانب تعلیم اللغة الأم.

 

مصادر  علم اللغة التطبیقی:

- تعلیم اللغة مشكلة یبحث لها علم اللغة التطبیقی عن حل، وهذا الأخیر لا یوجد فی مصدر واحد، وهذه المصادر هی:

1) علم اللغة، 2) علم اللغة النفسی، 3) علم اللغة الاجتماعی، 4) علم التربیة

 

أولا: علم اللغة:

لیس علم اللغة المقابل النظری لعلم اللغة التطبیقی

إنه العلم الذی یدرس اللغة وفق نظریة لغویة ووصف لظواهر اللغة.

-  علم اللغة ذو طابع تجریدی، یدرس اللغة لذاتها وفی ذاتها

التجرید أدى إلى التعمیم، وعزل اللغة عن سیاقها، وانتهى إلى معادلات ریاضیة

- علم اللغة یبعد الكثیر من القضایا المتصلة بالإنسان: الاكتساب اللغوی، ودور اللغة فی المجتمع.

علم اللغة وصفی ولیس معیاریا: الشیء بما هو علیه ولیس بما ینبغی أن یكون علیه

النحو العربی نحو معیاری (حسب البعض)

- علم اللغة تفرع إلى نظریتین:

الأولى: النظریة البنیویة

- تدرس الظواهر الملموسة على أساس سلوكی: المثیر والاستجابة

البنیویة استقرائیة: من جمع المادة إلى القاعدة.

الثانیة: النظریة التولیدیة التحویلیة (صاحبها ناعوم تشومسكی)، وهی فی رأیه:

اللغة أكبر نشاط یقوم به الإنسان، بل هی الخصیصة الأولى للإنسان

- یجب الوصول إلى طبیعة هذه الخصیصة عن طریق القدرات الكامنة فی الإنسان التی تظهر على السطح.

دراسة الكفایة اللغویة (الإنسان یملك قدرة فطریة على التكلم)

الكفایة واحدة عند جمیع الناس

- اللغات تتشابه (الكلیات اللغویة)

- اللغة لیست مجرد استجابة بل إبداع

- اللغة تتكون من قواعد محدودة لكنها قادرة على إنتاج ما لا نهایة له من الجمل

- یأتی فی الدرجة الثانیة الأداء: أی الجانب المتحقق من اللغة

البنیة العمیقة والبنیة السطحیة.

التولیدیة استدلالیة عقلیة تبدأ بنظریة  عن طبیعة اللغة ثم تبدأ فی التقعید

الخلاصة: التولیدیة تسیر فی الاتجاه المعاكس للتیار البنیوی

 

ثانیا: علم اللغة النفسی:

- مجاله السلوك اللغوی للفرد ومحوراه الأساسیان هما: الاكتساب اللغوی والأداء اللغوی تجمعهما الأنظمة المعرفیة عند الإنسان.

- الاكتساب اللغوی من أهم قضایا العلم المعاصر

- الاكتساب اللغوی یحدث فی الطفولة وفی زمن قصیر جدا

- یتشابه الأطفال فی طریقة اكتسابهم للغة (الفطرة الإنسانیة)

- لا یوجد تخطیط مسبق (عند الأبوین) لتلقین الاكتساب اللغوی عند الطفل

- ماذا یحدث "داخل" الطفل حین یتعرض للغة ؟

- هناك علاقة بین الاكتساب اللغوی والتطور البیولوجی لدى الطفل

- هناك اتجاهان فی تفسیر ظاهرة الاكتساب اللغوی عند الطفل:

الأول: استقرائی

یتم تجمیع الظواهر واستخلاص القواعد منها، أی أن الطفل ینتقل من التجریب (تخزین اللغة) إلى التصنیف فالتجرید والتعمیم.

الثانی: استدلالی:

- توجد لدى الطفل نظریة فطریة عن اللغة مترسخة فیه، تتكون من مفهومات موروثة، أی أنها جاهزة مسبقا، ثم یشرع فی تطبیقها على ما یتعرض له من لغة.

- هناك فرق بین اكتساب اللغة وتعلم اللغة:

- الاكتساب یحدث فی الطفولة والتعلم فی مرحلة متأخرة.

- أما الأداء فهو المجال الثانی لعلم اللغة النفسی: كیف یؤدی الإنسان الفرد لغته؟ وما العملیات التی تكمن وراء ذلك ؟

وهو على ضربین:

1) أداء إنتاجی أو نشط أو فاعل، أی حین ینتج الإنسان اللغة: الكلام أو الكتابة

2) أداء استقبالی، أو الأداء السلبی، وهو حین یستقبل الإنسان اللغة أو یقرأها

یكاد العلم یتوجه الیوم إلى الأداء الاستقبالی للغة: ماذا یحدث بالضبط عندما یستقبل الإنسان لغة ما ؟ هل یراجعها على قوائم مخزونة لدیه (أصوات ومفردات وجمل) أم أن لدیه مخزونا نظریا آخر یمثل قواعد كلیة عامة یجری على أساسها العملیات اللغویة ؟

- یدخل ضمن الأداء دراسة الأخطاء: إنتاجیة واستقبالیة مع البحث عن العوامل النفسیة التی أدت إلى ارتكابها.

- هكذا سیكون علم اللغة التطبیقی علما یدرس السلوك اللغوی عند الإنسان، وهو یدرسه من وجهتین: سلوكیة أی مراقبة السلوك اللغوی عند الإنسان، وعقلیة، بحجة أن السلوك اللغوی عند الإنسان أكثر تعقیدا، ویجب وضع الكثیر من الافتراضات لفهمه.

 

ثالثا: علم اللغة الاجتماعی:

-اللغة ظاهرة تتحقق فی مجتمع، أی دراسة الظاهرة اللغویة حین یكون هناك تفاعل لغوی بین متكلم ومستمع على الأقل، وموقف لغوی یحدث فیه الكلام وتتوزع فیه الأدوار والوظائف وفق قواعد متعارف علیها داخل المجتمع.

-ومن الجوانب الوثیقة الصلة بتعلیم اللغة من وجهة نظر هذا العلم:

1)  اللغة والثقافة، والمقصود بها أنظمة التقالید والعادات والأفعال وردود الأفعال، فاللغة هی الممیز الأهم عن ثقافة المجتمع. إن تعلیم اللغة یراعی خصوصیات المجتمع، سواء لأبنائها أو لغیرهم.

2)  المجتمع الكلامی: والمقصود به الاتفاق اللغوی مع تعدد الثقافات، كما هو الشأن فی اللغة الإنجلیزیة التی تعد اللغة الرسمیة للعدید من الدول مع تنوع فی الثقافات، والأمر نفسه یسری على المجتمعات العربیة

3)  اللغة والاتصال: الاهتمام بأنواع الاتصال المختلفة التی یطبقها كل مجتمع بطریقته الخاصة، ودراسة تأثیر ذلك على تعلیم اللغة.

4)  الأحداث الكلامیة: اللغة حدث یجری وفق ضوابط اجتماعیة محددة، والمقصود به مراعاة المقام الذی تتم فیه عملیة التخاطب بین المتكلمین، فلكل مقام مقال.

5)  الوظائف اللغویة: الرسالة التی تجری داخل الحدث الكلامی تؤدی وظیفة معینة، وهناك وظائف عامة وأخرى خاصة بكل لغة، لأنها تعبر عن نظام ثقافی خاص بالمجتمع، ومنها الوظائف الآتیة: التوجیه والإحالة والإبلاغ والمجاملة وهی مختلفة عن بعضها البعض. كما أن لغة التحیة والشكر تختلف من مجتمع إلى آخر.

6)  التنوع اللغوی: والمقصود به الاختلاف بین اللغات مثل اللهجة والفصحى، وداخل كل منهما لغات مهنیة تحدد مصطلحاتها المهنة التی توظف فیها.

 

 

رابعا: علم التربیة:

یتولى علم التربیة الإجابة على سؤالین، هما: ماذا نعلم من اللغة ؟ وكیف نعلمه ؟

- السؤال الأول یتعلق بالمحتوى، والثانی یتعلق بالطریقة.

الجواب عن السؤال الأول یتولاه علم اللغة وعلم اللغة الاجتماعی وعلم اللغة النفسی فی بعض الجوانب،

- أما الجواب عن السؤال الثانی فیتولاه علم التربیة، وفی بعض جوانبه علم اللغة النفسی.

- من الأمور التی تتعلق بهذا المجال:

1)  نظریة التعلم، وهذا الأخیر یأتی بعد الاكتساب، ویتناوله منهجان: منهج سلوكی یركز على بدایة التعلم، أی من البیئة، ومنهج عقلی یركز على الجانب الفطری فی اللغة، أی أن الإنسان مزود بآلیة تقوم بتحقیق الافتراضات اللغویة الفطریة لدیه، فیقوم بقیاسات قد تكون أحیانا خاطئة: أحمر (یؤنث على) أحمرة ... ولا علاقة للعوامل الخارجیة فی تعلم اللغة. یهدف الاتجاه السلوكی إلى ترسیخ العادات اللغویة، بینما یهدف الاتجاه العقلانی إلى تقویة القدرات اللغویة الفطریة.

2) خصائص المتعلم: یدرس الفروق اللغویة بین المتعلمین، سواء للغة الأم أو للغة الأجنبیة، وهذه الفروق تتلخص فی: العمر والاستعداد للتعلم، والقدرة المعرفیة، ومعرفة لغة أجنبیة أو أكثر، وشخصیة المتعلم ودافعیته التی تحفزه إلى التعلم.

3) الإجراءات التعلیمیة: مثل أهداف المقرر وخصائص المتعلمین وهو ما یعرف بالمدخل الإجرائی.

4) الوسائل التعلیمیة: الهدف منها تطویر المهارات التی تحددها الأهداف، مثل المذیاع والتلفاز والمعامل اللغویة والحاسوب والإنترنت ...


 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر